28.10.06

انقراض

انقرض الرجال

لم يبقَ إلا قططٌ

تنهشُ لحمَنا الأبيضَ

إن بدا منه طرفْ



انقرض الرجال

لم يبق إلا جُرُذٌ

تهربْ من السفينةِ

من قَبل كلّ من هرب



انقرض الرجال

وساعة الحرب همُ

يناصرون الأقوياءَ

ومن تجبّر، من نهب



انقرض الرجال

لم يبق منهم أحدٌ

لم يبق منهم ذكرٌ

لالا ولم يبق ولدْ



لهفي على الرجال
!

 

هناك 18 تعليقًا:

tamer afify يقول...

ياسمين
بحييكي على قصيدتك بالرغم انها
معناها ان الرجالة خلصو

انا مش هتكلم

تحياتي

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

اختلف معكي تماما ياياسمين
فاجدك ظالمخ جدا في هذا البوست ولم نتعود منكي ذلك

ياسمين حميد يقول...

أعتذر لكل من أحس بالظلم من هذه الكلمات
لكنني أحسست بالغضب والحرقة لما يحدث في الدنيا هذه الأيام
عندما كتبت هذه التدوينة كنت للتو قد قرأت عن ذلك الشيخ في استراليا، وما قاله عن كون الرجال "قططاً" لا تملك سوى أكل "اللحمة" اذا تركت بلا تغطية
هذا بالإضافة إلى ما حدث ويحدث في كثير من الدول العربية من مضايقات بمختلف الأنواع تبدأ بالكلام ولا تنتهي عند اللمس لمن تجرؤ على الخروج إلى الشارع، كأن دم من خرجت وعرضها يصبح مهدوراً وحلالاً

أيها الرجال، إن لم تكونوا قد انقرضتم فاثبتوا ذلك
ذكّروا أنفسكم وأولادكم وإخوتكم بمكارم الأخلاق
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم... ذهبوا

lastknight يقول...

ياسمين
قصيده رغم بساطتها تقطر ألما و يأسا .. تشبه تعليقك فى مدونتى .. و الذى فى نهايته تساؤل يوحى ببقايا أمل فى هذه البلد ..
قصيدتك رقيقه و عميقه .. و لا أجابه قاطعه على تساؤلك
شكرا لزيارتك مدونتى .. و مرحبا بك بين الأصدقاء

po0op يقول...

الحزن على أنفاسك وهمساتك وحروفك التي لم تجد من يفهمها

ميريت يقول...

Please see this link
http://bookmerit.blogspot.com/

doha يقول...

انت حكيت كلام سليم باٍسم كلّ البنات
ضحايا الكذب والاحتيال

رائع

الهام يقول...

تحية لك ورجاءا يا ياسمين ان تجعلي ايامنا ياسمين !!اتركي الكآبه والتعميم لنقل فقط ان الانحطاط قد ازداد لدى الرجال والنساء ايظا وان الخير يتقوقع منتظرا مخرجية الى الحياة من جديد
لنقل ان زمن اللا اخلاق قد بدأيسيطر ولكن لم يسيطر فعليا على الجميع ما زال هناك رجال اوفياء شجعان صادقين والنساء كذلك وبهؤلاء نتمنى ان تنشء على ايديهم الامم
تحياتي الخالصة

شــــمـس الديـن يقول...

فعلا القصيدة رغم انها جميلة اوي الا انها تشائمة اوي

الدنيا فيها الكويس تمام زي ما فيها الوحش

مدونتك جميلة

مع خالص تحياتي :)

marktwain يقول...

ارى اختلاف التعليقات مما يدل على نجاح الموضوع اهنئك
اما انا فاختلف معك فى اللفظ اتفق فى المعنى ان الرجال لم ينتهوا بل تفرقوا و انشغلوا باشياء كثيرة زادتهم فرقة
و من يعيش وحيدا لن يجد عن الهوان بديلا
و دائما منكس الراس
لقد جح العدو اخيرا من اكتشاف السلاح الذى كان يبحث عنه لقد هزمنا العدوا بانفسنا حاربنا بنا بتفرقنا
اذن فلازال هناك رجال منكسى الرؤس و راح الاتحاد
رجال + اتحاد=قوة و مجد وعزة
مش كده و الا ايه

A L A B D E L R H M A N . يقول...

مساء الخير ياسمينا ..
يشرفني جدا ان اشارككي اولا ..


سيدتي يجب ان نتفق انا وانتى ..
وكل من ثارت قواميسة وغضبت سمائه
حين قرأ " إنقراض " :
ان الرجولة أخلاق وقيم سامية وتعامل ..وليست بطول الشارب واللحية
او عدد الأوقية الذكرية
وسرعةالقذف
او السيف والبندقية .

سيدتي..
صباح مساء نقول نحن اهل حضارة واسياد العالم ووو..
ولكن نسينا اننا
لانزال نربط دائما بين الذكور والرجولة
كما ايام الجاهلية الملعونة

سيدتي..
قد يكون Utility Dogs
خير من ألف وأنفع
من ألف "ذكر" وإن شئتي رجل
في هذا الزمان
وقد تكون قطتكي اللطيفة كلها رجولة
..ولمن لايعجبه هذا ولاذاك

سيدتي..
لنسأل التاريخ
مريم بنت عمران
او فاطمة بنت رسول الله
او عائشة زوجتة
ألا يزنون كل رجال الأمة
وكل شرفاء عالم اليوم!!!


تحياتى ياسميبن
. العَبدِالرَحَمن

ياسمين حميد يقول...

tamer afify:
تكلم
!

محمد مفيد:
الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

lastknight:
مرحباً بك. كنت قد كتبت هذه التدوينة قبل الدخول إلى مدونتك، وعلقت على تدوينتك بنفس مضمون كلامي هنا لتشابه الموضوع

po0op:
شكراً لك، وأرجو أن تكون ممن فهموها
:-D

doha:
شكراً لكِ ومرحباً بكِ

الهام:
شكراً على تعليقك. بعد أن قرأته رجعت إلى مدونتي فوجدت أن معظم تدويناتي كانت تشاؤمية وحزينة رغم أني أبعد ما أكون عن التشاؤم في حياتي. المسألة ببساطة أنني أحس بالحاجة إلى الكتابة عندما أحزن بشدة أو أغضب بشدة أكثر مما أحتاج للكتابة تعبيراً عن سعادتي
بالمناسبة، أنا سأكون في صنعاء نهاية شهر ديسمبر
هل من الممكن أن نلتقي؟

شمس الدين:
مرحباً بكِ
أنا أعرف أنه مثلما يوجد السيء يوجد الجيد، لكن المسألة ليست فقط مسألة أفراد أو أخلاق فردية.
الذي يقلقني هو المناخ العام. عندما تكون الأفكار والأخلاق المتداولة بين الناس والمقبولة منهم سيئة، فهذا يدعو للقلق. ثم أننا أحياناً نحتاج إلى بعض التعنيف كي نصحو
!

marktwain:
شكراً لك، ومرحباً بك

قبل المجد هناك الأخلاق، وقبل العزة هناك كرامة الإنسان ونظرته لنفسه

وللأسف فكثير من الناس نسوا الأخلاق، وفقدوا كرامتهم، وانحطوا في نظر أنفسهم

أوليس هذا انقراضاً؟

مع أني أتفق معك في أن تفرق الناس وانشغال كل منهم بنفسه بلا شك أحد أسباب هذا الانحطاط، بل ربما أهم الأسباب


العبد الرحمن:

شكراً على تعليقك الجميل، وشكراً على زيارتك لمدونتي
الرجولة كما أراها هو أن يحترم الإنسان نفسه قبل انتظار الاحترام من غيره
أن يكون سامياً مترفعاً عن كل ما ينافي الأخلاق من أعمال بكل أنواعها، بدءاً بمعاكسة النساء في الشوارع وانتهاء بالرشوة وخلافها
فالأخلاق لا تتجزأ
ومن يهن في نظر نفسه يهون في نظر الناس، مهما تعالى أمامهم
كما أن الذين لا يحترمون النساء وينظرون إليهن على أنهن أشياء، أو على أنهن بشر درجة ثانية على أحسن تقدير خلقن لمتعتهم فقط، هؤلاء أيضاً ليسوا رجالاً في نظري
أنا أتفق معك تماماً





وأخيراً أحب أن أشكر جميع الذين ما زالوا مستمرين في قراءة ما أكتب، ولم ينضموا إلى فريق من "تأذوا مما كتبت
فلم يقرأوه
وذهبوا لغيري
لعل يحبذوا ما يكتبون"
>;-P

الهام يقول...

ياسمين سعيده جدا بالتعرف عليك حددي الزمان والمكان وسأحاول بصدق ان نلتقي
تحياتي لك

bondok يقول...

اول ما ابتديت اسطر مدوناتك حسيت انك تقصدي رمز الرجولة
اللى موجود في الراجل والمراة وفي كل شاب وصبية وفي كل طفل واغنية
الراجل اللى يقدر على الكلمة الصح ولا ينحنيش
الراجل اللى لما الحرب ترفع اوزارها مينديش بكلمات السلام والامان
الراجل الى في بيته رحمة ونور للاهله
الراجل اللى ميكونش عالى بكعبه العالى
ولا واطي يختفى بين سلال المهملات
شكرا على تعليقك

الهام يقول...

ياسمين
تحيه اليك
هل وصلت رسالتي اليك
لا ادري ماذا حدث لبريدي على الياهو صار لا يدعم العربيه فارسلت لك من مكتوب ولكن اخاف ان لاتكون قد وصلت خاصه انني قد كررت الارسال ثلاث مرات
منتظرة لتواصلك

أُكتب بالرصاص يقول...

ممكن اسال سؤال

القصيدة دي حالة والا موقف؟

ياسمين حميد يقول...

أكتب بالرصاص:
لم أفهم قصدك. ما مفهومك للحالة أو للموقف؟

بندق: شكراً على تعليقك

WHISKEY PUZZLER يقول...

lovely page, blessed,c ya

 
Locations of visitors to this page