3.2.08

يأس

تغيب في طريقك الشموس
شمساً وراء شمس
وتفقد الرغبة في المسير
تتحول الضحكة صمتاً، والكلام همس
تمشي الهوينى
تتوقف
تفترش الأرض وتقعد فوق كومٍ من تراب
تعلم أن أقدام المشاة
قد ربما تدوس فوق ساقك
والذباب
يحوم حول الرأس
ولكن لا تبالي
لم يعد يضير
تقضي نهارك في مراقبة جحور النمل في نشاطها
للتسلية
ثم ما تلبث أن تملّ... فتغمض العينين
تغمضهما في يأس
تتحنط
تتخشب
تتحجر
تدوسك الأقدام
لا بأس

وفجأة
مابين حجرين كانا صدرك
من مكان قلبك
يتفجر الينبوع ماءً
يغمر الوادي
ثم ينبت برعم ما بين كتفيك وبين الرأس
يعلو، يسابق الأشجار صوب الشمس
ترتفع الأغاني فوق طنين الهمس
تبدو الدنا في عرس
طبل يحاور رقص
يمحو أنين الأمس


هناك 14 تعليقًا:

professor يقول...

هذه القصيدة تفكرنى بنفسى عندما اكون فى حاله من الياس ثم بعد ذلك يتحول الى نوع من التفاؤل ولا اعرف كيف حدث هذا التحول ولكنه يكون شعور بالتفاؤل والقدرة على الاستمرار ولكن قد اكون مخطىء كثيرا

Ellithy يقول...

برجاء الربط لنا
مدونة كل العرب
http://all-arab-bloggers.blogspot.com/
وتمت الاضافة

ياسمين حميد يقول...

professor:
هكذا الحياة، هبوط وصعود مستمر

ellithy:
شكراً على الإضافة.
تم الربط
:-P

عـــــــــــــــروبة يقول...

رائعة هي احلامك
الاروع كلماتك

تحياتي لك

(( قيثارة الأحلام )) يقول...

اليأس كلمة صعبه اوى ممكن توصل الانسان للنهايه ربنا ما يكتبه على حد جميله مدونتك واتمنى منك زيارة قريبه

Dalia Ziada يقول...

الله عليكي

يقولون أن قمة الألم تمنح درجة من درجات المتعة! كلام كنت أظنه غريبا.. لكني بدأت أشك أنه حقيقي بعدما قرأت كلماتك الرائعة

Gaza يقول...

ما بين حجرين كان صدرك

خطير جدا هذا السطر
جداً جدا

ساعد نسرين الايمن يقول...

اوك
حقيقي برافو علي الكلام العميق ده
ممكن بقي تكتبي بوست يديني امل ؟؟

ياسمين حميد يقول...

عروبة:
شكراً

قيثارة الأحلام:
هل ينبغي علي تغيير العنوان؟

داليا:
شكراً لكِ على هذا الإطراء، لكن يبدو أن الفكرة التي أردتها لم تصلك. أنا أصف الأمل الذي يولد من رحم اليأس

gaza:
ما بين حجرين كانا صدرك، أي أن صدرك نفسه كان حجرين، ولم يكن بين حجرين
:-)

ساعد نسرين الأيمن:
وهل هناك أمل أعظم من أن ينبع الماء وينبت الشجر من الحجر؟

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

الصديقة العزيزة ياسمين

كلماتك رائعة حقا


تقبلى تحياتى

أحمد الصباغ

الهام يقول...

صديقة التدوين والتي لم أراها حتى الآن ..
كيف حالك ؟
طالت غيبتي حتى ظننت أنني نسيت من كانوا ولكن ما أن عدت حتى عادت أسمائهم الى الذاكره
عدت الى رقة أحساسك وأحلامك اللامتناهيه
مررت لألقاء التحيه والأطمئنان
دمت ودامت أحلامك بكل خير

ياسر حسين يقول...

أوجزتي فأصبتي المشاعر بكلماتك

خالص تحياتي

Miss Dot يقول...

أسفه لم أقرأ موضوعك لكن أمامي مهمة نشر مدونه في غاية الاهميه أنشرها بين المدونين ان استطعت
ادعوكم لزيارة هذه المدونه
http://www.ta7arosh.blogspot.com/

موقع نادى الزمالك تيم يقول...

رائع
عمل رائع فى مدونتك يا غالى

 
Locations of visitors to this page